الرئيسية / تسربات المياه / معلومات عن تحلية المياه

معلومات عن تحلية المياه

الماء …أحد أهم مقوّمات الحياة على كوكب الأرض و بالرّغم من أنّ الماء يشكّل 71% من سطح الأرض إلا أنّ أغلب دول العالم تعاني من شح المياه و الجفاف و يعود السّبب في ذلك إلى انّ المياه و بالرّغم من توافرها إلا أنّها غير صالحة للشرب .

و أغلب المياه الموجودة على سطح الأرض هي مياه البحار و المحيطات التي تتميّز بارتفاع نسبة الأملاح الذّائبة ما يجعلها غير صالحة للشرب .

و لتخطّي مشكلة الجفاف حول العالم و افتقار البلاد إلى مصادر المياه العذبة الصالحة للشرب فكّر العلماء في وسيلة لتحلية المياه المالحة – الحصول على المياه العذبة الصّالحة للشرب من المياه المالحة الغير صالحة للشرب .-

تحلية المياه هي عملية تحويل المياه المالحة إلى مياه عذبة نقية ،و صالحة للشرب و الإستعمال اليومي ،بحيث تنقى من الأملاح و التي تستخدم و يستفيد منها الشخص ،عملية تحلية المياه المالحة تتم عبر طرق عديدة مستخدمة في عملية التحلية ،و هي عبارة عن سلسلة كبيرة من العمليات لفصل الأملاح و المعادن من المياة المالحة ،و التي من الممكن أن يتم استخدامها من قبل جميع الأشخاص لغايات و أغراض متعدّدة ،يتم اللّجوء إلى إجراء هذة العمليات لتحلية و تنقية المياه و خاصة لدى الدول الفقيرة نسبياً بكمية المياه لديها .
المراحل الأساسية لتحلية المياه و هي كالآتي
المعالجة الأولية التي تتم للمياه المالحة .
يتم إزالة الأملاح و المعادن من المياه المالحة .
المعالجة النهائية التي تتم للمياه المالحة .
العوامل المتعلقة بإستخدام الطريقة السليمة لتحلية المياه :
نوعية مياه البحر ،و نسبة تركيز الملح في المياه .
درجة حرارة مياه البحر .
العوامل الطبية المتعلقة بالمياه المالحة .
تحديد التكلفة و مقدار النفقة التي تصرف على الكهرباء و الماء .

وصف عملية تحلية المياه المالحة
يتم تجميع المياه المالحة من البحر لتحليتها و تنقيتها ،يتم وضع مصافي خاصّة لتصفية المياه من الشوائب ،توضع المياه المالحة في المضخات ،التي تعمل على ضخ المياه المالحة إلى المبخرات ،يتم وضع هيدروكلوريد الصوديوم إلى المياة المالحة ،قبل ضخ المياه المالحة إلى المبخّرات ،ليتم معالجة المياه المالحة من المواد و الشوائب البيولوجية الموجود و العالقة بالمياه المالحة ،يجهز محلول هيدروكلوريد الصوديوم في خزانات كبيرة ،و بعد ذلك يضاف إلى المياة المالحة ،بعد ذلك يتم نقل جميع المياة المالحة إلى المبخرات ،و بحيث تمر هذة المياه المالحة بعدة عمليات و مراحل ،بحيث تتبخر مياه البحر من خلالها ،و حدوث عملية التكاثف لمياه البحار ،و بعد ذلك يتم تجميع المياه ،يتم إضافة الفوسفات قبل الحصول على مياه عذبة ،و ذلك لمنع جميع الشوائب و القشور من الترسب ،تمر المياه المالحة داخل أجهزة خاصة تدعى ( نوازع الهواء ) ،حتى يتم التخلص من جميع الغازات المذابة و المتواجدة في مياه البحر المالحة ،تنقى المياة من الملح و المعادن و الشوائب ،و يتم الإستفادة من الملح أيضاً .

قال تعالى ” وجعلنا من الماء كل شيء حي ” صدق الله العضيم ، يعتبر الماء من أهم المصادر والموارد الموجودة في الطبيعهة التي خلقها الله تعالى ويعد عصب الحياة ولا يستطيع أي مخلوق على وجه الأرض إنسان أو نبات أو حيوان الإستغناء عن الماء ، وتبلغ نسبة المياه 70% من محيط الكرة الأرضية ، ومصدر المياه يكون إمّا من المياه السطحيّة التي تتغذّى من الأمطار أو الأنهار و المياه الجوفيّة التي في باطن الارض .

مشكلة المياه في المملكة العربية السعودية :

تكمن المشكلة في المياه بأنّ المملكة العربية السعودية في موقعها الجغرافي حيث أنّها توجد مناطق صحراوية جافّة لا يوجد بها أنهار أو بحيرات والأمطار فيها قليلة ، وقد تتعرّض للتبخّر بسرعة بسبب ارتفاع درجات الحرارة بها فقد تصل درجة الحرارة بها في فصل الصّيف إلى 50 درجة أو أكثر ، في الوقت الحالي تسعى الحكومة لإنشاء مشاريع لحل مشكلة نقص المياه مثل إنشاء السّدود التي يصل عددها إلى 189 سد يتم تجميع ما يقارب 809 مليون متر مكعّب من المياه وتقسم إلى ثلاث أنواع : سدود تخزينيّة وسدود تحويليّة وسدود كابحة .

مشكلة المياه في المملكة العربية السعوديه ترتبط في كميّة الطّلب و الإستهلاك اليومي والسنوي للمياه حيث بلغ الطّلب على المياه في المملكة سنوياً الى 71 مليار متر مكعب أي أنّها تعادل أربع أضعاف الكميّة الموجودة في دول الخليج .

مصادر المياه في المملكة العربية السعودية :

تحلية مياه البحر وتحويله إلى مياه عذبه صالحة للشرب وتتصدّر المملكة العربية السعوديه دول العالم في موضوع تحلية المياه حيث قامت بانشاء 27 محطّة لتحلية المياه في عام ال2000 و سعتها التخزينيّة وصلت الى 797 متر مكعب من الماء العذب غطّت مايقارب 70% من حاجات المملكة من المياه .
المياه السطحيّة :وهي المياه التي تكون على سطح الأرض وتتكوّن من خلال مياه الأمطار والفياضانات والسّيول وتقدّر كميّتها بمليارين متر مكعّب عن طريق إنشاء السدود لتخزين هذه المياه حيث بلغت 189 سد .
المدرّجات الزراعية عن طريق جدران إسنادية بشكل خطوط أفقية في سفوح الجبال للإستفادة من مياه الأمطار والسّيول في فصل الشتاء والربيع من خلال الرواسب التي تترسّب خلفها لتشكل تربة رطبة وخصبة للزراعة .
تحلية مياه المجاري حيث قامت بإنشاء محطات لتحلية مياه المجاري والإستفادة منها في ري المزروعات حيث لاقت اهتمام وتشجيع الكثير من المواطنين .
المياه الجوفية : وهي المياه الموجودة في باطن الأرض ويتم الحصول عليها من خلال حفر الآبار الإرتوازية والآبار المحفورة باليد قديماً أو الينابيع ومن هذه المصادر مياه حوض الديسي .

عام 1385هـ تم احداث مكتب بوزارة الزراعة والمياه لدراسة الجدوى الاقتصادية والخطوات التمهيدية للإنشاء محطات التحلية ، وعام 1389 هـ تم تشغيل ( المرحلة الاولى) لمحطتي الوجه وضباء ، عام 1390 هـ تم تشغيل محطة جدة المرحلة الاولى ثم صدر المرسوم الملكي رقم م/49 في 20 شعبان عام 1394هـ (المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة ) كمؤسسة عامة مستقلة، وتم تشغيل محطة الخفجي

المرحلة الاولى:

نشاطها:النشاط الرئيسي الأول للمؤسسة هو تحلية مياه البحر لتصبح مياه صالحة للشرب،حيث تمتلك المؤسسة بنهاية العام 2012م ستة وعشرون محطة موزعة على 16 عشر موقعاً على ساحلي المملكة الغربي والشرقي. وتبلغ الطاقة المركبة لإنتاج المياه في المؤسسة أكثر من 3.3 مليون متر مكعب يومياً، كما بلغ التصدير التصميمي للمياه لنفس الفترة أكثر من 2.8 مليون متر مكعب يومياً.

أما النشاط الرئيسي الثاني للمؤسسة فهو نقل المياه المحلاة إلى المدن والقرى المستفيدة، حيث بلغت اطوال خطوط النقل التابعة للمؤسسة أكثر من 4،300 كيلو متر بنهاية العام 2012، تحتوي هذه الخطوط على 34 محطة ضخ و 184 خزان بطاقة استيعابية تصل إلى اكثر من 9 مليون متر مكعب، بالإضافة إلى 19 محطة خلط.

الاهداف:وفيما يلى بعض اهداف المؤسسة التي تسعى لتحقيقها مثل:

انتاج الماء
انتاج الكهرباء
نقل المياه
مشروعات تحت التنفيذ
المشاريع المستقبلية
الماء:تواصل المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة جهودها في سبيل توفير المياه المحلاه من البحر من محطاتها العاملة والبالغة 27 محطة في المملكة والمنتشرة على الساحلين الشرقى والغربى منها (6) محطات على ساحل الخليج العربى و (21) محطة على طول ساحل البحر الأحمر في هذا العام استطاعت المؤسسة – بتوفيق الله- ثم بهمة ابنائها العاملين من زيادة كميات المياه المصدرة بنسبة (6.3%) عن العام الماضى فقد بلغت كمية المياه المحلاه المصدرة خلال عام 1432/1433هـ (885.9) مليون متر مكعب وتم تصدير (487.6) مليون متر مكعب من محطات الساحل الشرقى وبنسبة (55%) من اجمالى تصدير المؤسسة ، و (398.3) مليون متر مكعب من محطات الساحل الغربى وبنسبة (45%)

الطاقة الكهربائية:بالموازاة مع جهود المؤسسة العامة لتحلية المياة المالحة لإنتاج المياه المحلاة فإن المؤسسة تواصل توليد الطاقة الكهربائية من خلا محطاتها (ثنائية الغرض) التي تولد الطاقة الكهربائية بجانب انتاج المياه ، وتعمل هذه المحطات بطريقة التبخير الوميضى متعدد المراحل ، حيث يستخدم جزء من الطاقة الكهربائية لتشغيل مرافق المحطة وما تبقى من التوليد يتم تصديره إلى الشركة السعودية للكهرباء

نقل المياه:سعيا من المؤسسة إلى ايصال المياه من محطاتها إلى العديد من محافظات ومدن المملكة الشاسعة المترامية الأطراف ، ونظرا للحاجة الملحة والمستمرة للمياه وتزايد اعداد السكان وحرصا من المؤسسة على تلبية احتياجات هذه المدن من المياه بشكل دائم ومستمر ، قامت المؤسسة بتنفيذ عدد من مشاريع أنظمة نقل المياه بلغت (18) نظاما لنقل المياه المحلاة عبر شبكة كبيرة من خطوط الانابيب يبلغ اطوالها حوالى 3459 كيلو متر بأقطار تتراوح مابين 200- 2000 ملم ولضمان استمرارية تدفق المياه عبر الانابيب بمعدلات ثابتة ومستمرة على الرغم من المسافات الطويلة لهذه الخطوط واختلاف التضاريس ووعورتها في بعض الأحيان اقامت المؤسسة على شبكة خطوط انابيبها 29 محطة لضخ المياه إلى خزانات المؤسسة والبالغ عددها 181 خزانا سعتها الاستيعابية من المياه اكثر من( 9.473،850 ) مترا مكعبا ، بالاضافة إلى 17 محطة لخلط المياه المحلاة بالمياه الجوفية (5) محطات طرفية

عن Hader

شاهد أيضاً

طرق معالجة مياه الشرب

معالجة مياه الشرب إنّ الماء قد يتعرّض إلى عوامل عدّة مثل التلوّث وغيرها ، فهي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *